المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرطة جدة تسقط محتال الشبكة العنكبوتية


عروض وتخفيضات
2014-Jan-Thu, 10:06 PM
١-٢-٢٠١٤م
أوهم ضحاياه ببيع الفهود والنمور والأرقام المميزة

أطاحت الأجهزة الأمنية في جدة، بأحد أخطر المحتالين على الشبكة العنكبوتية، بعد كمين ناجح نفذته شعبة التحريات والبحث الجنائي في شرطة المحافظة.وأوضح لـ«عكاظ» الناطق الإعلامي لشرطة جدة الملازم أول نواف بن ناصر البوق، أنه تم ضبط مواطن قام بعمليات نصب واحتيال عبر الشبكة العنكبوتية من خلال نشر صور لمنتجات لا يملكها كالحيوانات النادرة مثل النمور والفهود ولوحات سيارات بأرقام مميزة ومستلزمات واكسسوارات لسيارات كالكفرات والجنوط، بالإضافة إلى استئجار سيارات فارهة وتصويرها وعرضها على أنه يملكها وتسويقها للبيع.وكان يطلب ممن يستجيب لتلك العروض بتحويل عربون على حساب بنكي ومن ثم التخلص من وسيلة الاتصال المعلن عنها عبر أحد مواقع البيع الإلكتروني الشهيرة. وأضاف البوق أن المتهم في العقد الثاني من العمر نفذ العديد من عمليات الاحتيال، وحصل على أموال من ضحاياه دون وجه حق طيلة ثلاث سنوات مضت أقر فيها أنه جمع مبالغ هائلة وأنه لم يجد صعوبة في ذلك، مفيدا أن أولئك الأشخاص كانوا يقومون بتحويل الأموال بإرادتهم غير مجبرين، وتبين أنه مطلوب لشرطة العاصمة المقدسة وشرطة المنطقة الشرقية في قضايا مماثلة. وأفاد البوق أنه تم التحقيق مع المتهم المذكور من قبل قسم الجرائم الإلكترونية بشعبة التحريات والبحث الجنائي والذي تولى الضبط وإجراءات التحري عنه وفق عمل أمني تقني بمتابعة من مدير شرطة جدة اللواء عبدالله بن سمحة القحطاني، وأسفر ذلك عن الإيقاع به واعترافه بتنفيذ عدد من العمليات الاحتيالية على مرتادي مواقع التسوق الإلكتروني.وأبان الناطق الإعلامي في شرطة جدة أن التحقيق مع المحتال لا يزال جاريا بهدف حصر كافة السرقات التي نفذها مستغلا الاندفاع للشراء من الشبكة العنكبوتية من قبل البعض دون التثبت من البائع أو معرفته، مبينا أنه جاري توجيه الاتهام للمذكور وإحالته للجهات القضائية للنظر في التهم المنسوبة إليه بالوجه الشرعي حال الانتهاء من التحقيق معه في بقية القضايا لدى شرط المناطق الأخرى.وأختتم البوق بيانه بأنه لابد من توخي الحذر في ما يعلن عبر شبكة الإنترنت وعدم الانسياق وراء الإعلانات الدعائية الزائفة، وأن تصفح المواقع الغير آمنة قد يجر مستخدم الشبكة إلى مشاكل كبيرة من ضمنها انتهاك خصوصية المعلومات الخاصة، ناهيك عن ما قد يلحق بجهاز المستخدم من أضرار تقنية.

المصدر : عكاظ